0

حسب
تقرير للفدرالية الدولية لحقوق الإنسان
"أكسا" و"سوسيتي جنرال" و"بي أن بي باريبا" تمول إنشاء المستوطنات الاسرائيلة
كشف تقرير للفدرالية الدولية لحقوق الإنسان ، أن شركة أكسا وبنوك فرنسية مرموقة تساهم في رأس شركة إسرائيلية متورطة في بناء مستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة الغربية.
وقال التقرير الذي ساهم في إعداده الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان، إن شركة أكسا(AXA) وأربع بنوك فرنسية كبرى تقوم بتمويل عمليات الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة من خلال المساهمة في شركات إسرائيلية متورطة مباشرة في إنجاز مستوطنات إسرائيلية.
وأشار التقرير إلى أن أكسا (AXA) والقرض الفلاحي(Crédit agricole) وسوسيتي جنرال(Société Générale) وبي أن بي باريبا (BNP Paribas) والبنك الشعبي (BPCE) من خلال فروعه ناتكسيس و أل سي ال(LCL)، لديها نفس العلاقات مع شركات إسرائيلية “توفر خدمات حيوية لديمومة وتطور المستوطنات” مثل “بناء مساكن أو مصانع أو مد شبكات هاتف وإنترنت أو حتى تطوير معدات المراقبة”.
وأوضح التقرير الذي شارك في إعداده أيضا كل من “رابطة حقوق الإنسان” و”الكونفدرالية العامة للعمل” أن هذه المجموعات المالية الفرنسية الضخمة تدير “شراكات مالية” أو “تمتلك أسهما” في مصارف إسرائيلية تشكل “أداة أساسية في سياسة الاستيطان” عن طريق “تمويل البناء” في هذه المستوطنات.
وأوضح التقرير أن البنوك المذكورة وافقت على منح قروض بقيمة 288 مليون أورو للفترة 2004 و2020 للشركة العمومية للكهرباء الاسرئيلية بهدف تمويل عملية تزويد مستوطنات في الضفة الغربية.
س.سيدعلي

Enregistrer un commentaire

 
Top