0

في تحد قوي للرئيس الامريكي قررت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، التراجع عن إلغاء نحو 60 ألف تأشيرة، عملاً بأمر قضائي تم بموجبه تعليق تطبيق الأمر التنفيذي الصادر عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الهجرة.

ونشرت الخارجية الأميركية في بيان لها “لقد تراجعنا عن السحب المؤقت للتأشيرات المستند إلى المرسوم الرئاسي الرقم 13769، وإن حاملي التأشيرات التي لم يتم إلغاؤها يمكنهم السفر إذا كانت التأشيرة صالحة”.

من جانبها، أفادت وزارة الأمن الوطني الأميركية بتعليق كل ما صدر لتنفيذ القرار الرئاسي امتثالا للأمر القضائي.

وفي اول رد له على الامر القضائي  شجب ترامب القرار الذي أصدره قاض فيدرالي في ولاية واشنطن و القاضي بتعليق الأمر التنفيذي لقراره بشكل مؤقت في كافة الأراضي الأميركية، ما أدى بشركات طيران إلى السماح بسفر ركاب شملهم الحظر إلى الولايات المتحدة حيت يشكلون خطرا على البلاد ووصف القرار بالرهيب.

يشار إلى أن قاض فدرالي في سياتل بولاية واشنطن أصدر، أمس الجمعة، قراراً يقضي بالتعليق المؤقت لمرسوم ترامب الذي يمنع مواطنين من سبع دول من الدخول إلى الولايات المتحدة.

Enregistrer un commentaire

 
Top