0
أثار مطعم صيني في مدينة بادوفا شمالي إيطاليا جدلا كبيرا بسبب الإشتباه في تقديمه لحوم بشرية لزبائنه.

وكان أحد الطباخين بالمطعم قد نشر على حسابه في موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك صورة لأرجل شبيهة بأقدام بشرية.

وتم تداول الصورة بشكل واسع مما جعل رجال الامن الإيطالي يدخلون على الخط و يتدخلون للتحقيق بشأنها.

ووفق صحيفة إل ماتينو دي بادوفا التي تصدر من المدينة التي يوجد بها المطعم الصيني، فإن رجال الكربينييري (الدرك) والشرطة العلمية قاموا باقتحام المطعم وحجزوا كميات من اللحوم .

ولم تنف زوجة مالك المطعم الصيني كون تلك اللحوم التي في الصورة التي وضعها أمامها رجال الدرك تم طبخها بمحلهما.
وبحسب مالك المطعم الصيني فإن تلك “الأقدام” تم طبخها يوم 28 من شهر نونبر الماضي، في حفل أقامه رجل أعمال صيني على شرف مجموعة من أصدقائه، وخلال الحفل قدم لأصحاب المقهى القوائم وطالبهم بطهيها على أساس أنها قوائم دبّ.

على ان طبيبا شرعيا اكد للمحققين الإيطاليين انه من المستبعد أن تكون اللحوم التي تظهر في الصورة عبارة عن قوائم لانها تتشابه كثيرا مع الاقدام البشرية.

ويسمح القانون الإيطالي باستهلاك لحوم الدببة بالمطاعم الإيطالية لكن بشرط التوفر على الوثائق التي تؤكد استقدامها من أحد البلدان المسموح فيها بصيدها كروسيا أو سلوفينيا أو بلغاريا أو كرواتيا.

Enregistrer un commentaire

 
Top