0


ألقت عناصر الأمن، أمس الأربعاء، القبض على عسكري سابق في حي العيايدة (الواد بمدينة سلا، عقب تورطه في جريمة قتل بشعة في حق شاب في عقده الثاني.

وأفادت مصادر مطلعة بالجريمة، أن الجاني يبلغ من العمر 61 سنة، دخل في جدال حاد مع الضحية، البالغ من العمر 27 سنة، بسب دين يدين به الجاني للضحية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الجاني وجه إلى الضحية طعنات قاتلة بواسطة السلاح الأبيض على مستوى الرقبة، والصدر.

ويذكر أنه فور وقوع الجريمة حلت عناصر الأمن في عين المكان، من أجل فتح تحقيق دقيق في ملابساتها، في حين تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات
جدير بالذكر أن مدينة سلا تضم مجموعة من عناصر الجيش المغربي سواء المتقاعدين او المطرودين من الخدمة والدين يعانون من امراض نفسيه وعقلية .ويتصرفون على اساس انهم هم المخزن ويحق لهم فعل ما يريدون من خرق للقوانين وافعال خارجة عن المالوف .

Enregistrer un commentaire

 
Top