"صفقنا طويلاً لإسقاط الطائرة الروسية من قبل تركيا كالأطفال المغفلين، وانظروا الثمن الذي دفعته تركيا وكل من صفق للحادث. والآن من العبث والسذاجة التصفيق لمقتل السفير الروسي في تركيا، فمن قال لكم إنه انتصار للقضية السورية؟ لا تنظروا إلى قشور الأمور، بل إلى محتواها. صدقوني المستفيد من اغتيال السفير بالتأكيد ليس الساذجين الذين صفقوا له بغباء وحماس أهوج. لا تصفقوا لأشياء لا تعرفون خفاياها ومن يقف وراءها. آن الآوان أن نتعلم وأن نأخذ نفساً عميقاً جداً وأن نعد للألف قبل التصفيق الأعمى لأي شيء. لا تقعوا في الحفرة مرتين.
 اغتيال السفير الروسي بانقرة  هو مجرد مسرحية محبوكة بطريقة بليدة ، تسعى من خلالها روسيا بالتغطية على جرائمها في حلب من جهة ، ومن جهة اخرى  ستستغل مسرحية اغتيال سفيرها في تركيا  لتوسيع دائرة الانتقام ضد الدول العربية والاسلامية "
مرطوز بن مزقوع الشرقبيطي الثاني عشر
فيصل القاسم
وفي نفس السياق  قال مولود شاوش اوغلو وزير الخارجية التركي الثلاثاء لنظيره الاميركي جون كيري إن الداعية فتح الله غولن "يقف وراء" اغتيال السفير الروسي في تركيا، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الأناضول الحكومية. وقال الوزير التركي أثناء الاتصال إن "تركيا وروسيا تعرفان من وراء الهجوم على السفير الروسي في أنقرة اندري كارلوف، انها اف اي تي يو" الاسم المختصر لشبكة غولن، بحسب الوكالة. وكان غولن المقيم في الولايات المتحدة قال مساء الاثنين انه "مصدوم وحزين جدا" لاغتيال السفير الروسي الامر الذي وصفه ب "العمل الدنيء".
 
Top