اهتزت مدينة المحمدية على وقع جريمة قتل بشعة  بحي الوحدة، كان بطلها جزار بنفس الحي طعن حارس سيارات يقطن في شقة توجد فوق المشواة التي يتشغل بها.وحسب العديد من المصادر فإن الجريمة جاءت بعد نقاش حاد بين الضحية والجاني لم تعرف بعد أسبابه قبل أن يتطور هذا الشجار بحضور زوجة الضحية وصديقه اللذين حاولا تبريد الأوضاع بدون فائدة، قبل أن يدخل الجاني لمحله ليجلب ساطوره في غفلة من الجميع و يغرسها في بطن الضحية.
هذا وقد جرى نقل الضحيتين إلى مستشفى مولاي عبدالله بالمحمدية، حيث لفظ حارس السيارات أنفاسه الأخيرة ، فيما لازال صديقه الذي أفلت من الموت يتلقى إسعافاته الضرورية .
 
Top