نوه حزب العدالة والتنمية بما وصفه "النضج الذي عبر عنه المجتمع المغربي من خلال التظاهر السلمي والحضاري لشرائح منه ورفضه ركوب بعض الجهات على الحادثة لأغراض لا علاقة لها بالتضامن مع الضحية".    الحزب يثمن  ما أسماه "الموقف المسؤول للحزب ومناضليه في التعامل مع الحادثة بناء على التوجيه الصادر عن الأمين العام بالتزام الهدوء والسكينة وبناء على ما يقتضيه الموقف من ثقة في المؤسسات، ومن أن العدل ينبغي أن يأخذ مجراه في القضية لمحاسبة كل من ثبت تقصيره أو تورطه في مقتل محسن فكري".     وأكد بلاغ الحزب أن التحقيق في وفاة محسن ينبغي أن يذهب إلى أبعد مدى بما من شأنه أن يجلي الحقيقة ويستجيب لمطلب محاسبة كل من ثبت تورطه في كل المخالفات المرتبطة بهذا الحادث الأليم، مضيفا أن أعضاء الأمانة العامة للحزب ثمنوا مجريات التحقيق الذي تشرف النيابة العامة المختصة عليه.   وكان بنكيران  الأمين، العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة المعين مؤخرا من لدن الملك، وجه تعليماته إلى المنتمين إلى حزبه والمتعاطفين معه لعدم الاستجابة بأي شكل من الأشكال لأي احتجاج بخصوص وفاة الشاب محسن فكري، الذي قضى مساء الجمعة المنصرم؛ وهو القرار أو التوجيه الذي أثار العديد من ردود الأفعال. 
ملحوظة
التنويه هو رسالة مشفرة بلوغاريتمية قديمة غير انها لا تزال فعالة وتستخدم من قبل السياسات الدولية وتدرس في المعاهد الدولية غير ان المغاربة يستخدمونها متى اقتضى الحال
وفي هاته الحالة اقتضت الاحوال ان يستخدم الحزب الحاكم في المغرب سياسة الجزرة قبل العصى وانه يتماهى مع مشاعر المواطنين وان قلبه مع قلوبهم فسبحان الدي الف بين القلوب
) لو انفقت ما في الارض جميعا ما الفت بين قلوبهم ولكن الله الف بينهم (


 
Top