0
منير الجوري
تقول الرواية أن بنكيران تقدم بمقترح إلغاء مجانية التعليم الثانوي والعالي؛ فصادق المجلس الأعلى للتعليم بكل فرح وسرور على هذا المقترح وأوكل للحكومة أمر تنزيل هذا المقرر.
أولا؛ لم أجد مشروعا أو قرارا لا لا شعبيا ظل يتردد المخزن في تنزيله طيلة العشرين سنة الماضية إلا وتم تمريره خلال ولاية بنكيران بما في ذلك المسخ الذي أصاب مقررات التربية الإسلامية وخوصصة التعليم والصحة والمقاصة والتعاقد و...
ثانيا؛ تأملوا تراتبية تقديم المقترح والمصادقة وتوكيل التنزيل، لتعلموا كيف تسير الأمور 
ببلادنا وأي دور يوكل للحكومة ورئيسها.
ثالثا؛ لا أعلم مشروعا طالب به الشعب للحد من مظاهر الفساد والاستبداد إلا وتجد بنكيران يقف ضده أو يتعامل معه بلامبالاة إن لم يكن استهزاء وتخاذلا.
رابعا ؛ لماذا قد يحتاج المخزن لبنكيران في موقع رئاسة الحكومة بعد أن مرر كل هذه القرارات؟ هل ماتزال هناك قرارات أخرى.

Enregistrer un commentaire

 
Top