لم يتاخر رد فعل زعيم حزب الله حسن نصر الله حول تصنيف السعودية وبعض الدول العربية للتنظيم كمنظمة ارهابية على غرار تنظيم الدولة حيت ابدى عدم الرضى عبر عن ارتياحه لموقف وزير الداخلية اللبناني من الحزب وعدم رضوخه للضغوطات السعودية.
السعوديون رغم موقعهم الريادي الحالي فانهم اقل دكاء من الشيعة فمند مدة طويلة وعائلة الحريري تاتي بالاموال من الخليج وتطعم به حزب الله عوض تقوية الدولة اللبنانية وتحقيق ازدهار مواطنيها وتحقيق الاستقلالية في القرار السيادي عن حزب الله
فالحريري الاب والابن رغم التتلميع الاعلامي لصورهم فانهم خدام للشيعة في لبنان واي ريال سعودي يدهب للبنان فان حزب اللات يسيطر عليه
لدلك فان السعودية ضلت تصب الزيت على النارطيلة عقود لم ارد التعبير بعبارة الماء في الرمل لان الرمل قد ينبت طيبا اما النار فانها تاتي على الاخضر واليابس
هنا يحلو لنا ان نقول عن لبنان انها تحولت بسبب العائلات الفيودالية الى شركة مساهمة يمتلك فيها المسيحيون اسهما كما يملك السنة اسهما فان حصة الاسد هي للشيعة وما عائلة الحريري لا احدى العائلات التي تسترزق بمعاناة الشعب اللبناني واعتبار حزب الله منظمة ارهابية جاء متاخرا لانها تدعم الاخوان في جميع الدول الاسلامية.

 
Top