شريط جنسي يجر صاحبته الى الى القضاء
بعد تداول فيديو على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، واتساب وفايسبوك، لفتاة تنحدر من حي التقدم بمدينة اليوسفية، وهي في وضعية عارية وتعرض جسدها الفاتن لكاميرا هاتفها، فقد توصلت “الشماعية″ من مصادر رسمية، بفرضيات نشر الفيديو، في انتظار اعطاء النيابة العامة بابتدائية اليوسفية، أوامرها لعناصر الشرطة القضائية باليوسفية، من أجل فتح تحقيق مع المعنية بالأمر حول ملابسات الواقعة وتفاصيل نشر هذا المقطع المخل بالحياء.
الفرضية الأولى جاءت بناءا على مصادر قريبة من محيط الفتاة، تفيد بكون صديق المعنية، استشاط غضبا بعد علمه بخطبة صديقته، لينتقم منها عبر نشر هذا الفيديو، في حين تؤكد مصادر أخرى بأنها أرسلت هذا المقطع لخليجي من أجل المال وهو ما عجل بعد الاستمتاع به الى نشره، لتبقى فرضية أن هاتف الفتاة سرق أو سقط منها، ليكتشف سارقه، بوجود هذا الفيديو وقام بنشره، على غرار العديد من الأحداث المتاشبهة التي وقعت العديد من الأشخاص في مواقف محرجة حولت حياتهم الى جحيم.


 
Top