0



 اقتحام بيت للدعارة وإيقاف تلميذات ومومسات ورب البيت وزوجته
تقاطرت شكايات عدد من سكان الجوار لمسكن كائن بحي السمارة باليوسفية، على النيابة العامة، مما حذا بها إلى مراسلة مصلحة الشرطة القضائية لأمن اليوسفية، فأوعزت لفرقة أمنية إلى اقتحام المنزل المشبوه، بكونه تحول، بقدرة أصحابه، إلى وكر لممارسة الدعارة والرذيلة والبغاء المأجور، وهو الأمر الذي تحقق منه أفراد الشرطة فور اقتحامهم له، حيث جرى ضبط تلميذات قاصرات، بالإضافة إلى عدد من العاهرات ، فضلا عن رب البيت المتقاعد وزوجته، واللذان تخصصا في أعمال الوساطة في الدعارة، باستخدام الهواتف المحمولة كلما حضر زبون يبتغي اللحوم الغضة لفتيات في عمر الزهور، مقابل عمولات متفق حولها.
وذكرت مصادر متطابقة، أنه بعد توجيه جميع الموقوفين إلى مصلحة الشرطة القضائية، دونت في المحاضر اعترافاتهم التلقائية حول أنشطتهم المتعلقة بالوساطة في الدعارة وتحويل مسكن إلى وكر لإيواء المومسات وتلميذات المؤسسات التعليمية القاصرات من أجل الفساد والزنا، بتحريض من أرباب المنزل المذكور، والذي تبين أن صاحبته لها سوابق قضائية فيما يخص التحريض على الفساد، وأنها ناشطة مميزة في هذا المجال صحبة زوجها.
هذا، وتابعهما وكيل الملك لابتدائية اليوسفية بتهم إعداد بيت للدعارة وتسهيل ذلك للغير، وتحريض قاصرات على الفساد، والخيانة الزوجية.



Enregistrer un commentaire

 
Top