0
قامت قوات الأمن، مساء اليوم الاثنين بمنع  شباب حراك الريف من تنظيم وقفتهم السلمية اليومية بالحسيمة.

وطوقت القوات الأمنية، أمس الأحد، الساحة حيث تنظم الوقفات بحي سيدي عابد وطاردت الشباب إلى زنقة محاذية للساحة، طاردتهم اليوم ايضا إلى منطقة بعيدة عن الساحة المذكورة، إلا أن شباب الحراك أصروا مرة أخرى على الالتحاق بساحة الاحتجاج عبر المرور بمسالك جبلية.

وشهدت أزقة حي سيدي عابد الشعبي، إنزالا أمنيا، لمنع شباب الحراك من الالتحاق بساحة الاحتجاج، حيث انتشرت قوات أمنية مكثفة أمام أبواب المنازل وتم منع حتى الأطفال من اللعب خارج بيوتهم.

وردد شباب الحراك شعارات تطالب بإطلاق كافة المعتقلين وعلى رأسهم ناصر الزفزافي، وتحقيق المطالب الاجتماعية. يذكر أن المسيرات الاحتجاجية لشباب الحراك، أصبحت تنظم بطريقة تلقائية دونما حاجة للدعوة إليها، رغم اعتقال عدد من الناشطين والناشطات الذين كانوا يعبؤون لهذه الوقفات، أبرزهم سيليا زياني التي تم اعتقالها صباح اليوم، بمعية نبيل أحمجيق، الذي يوصف بأنه دينامو الحراك.

Enregistrer un commentaire

 
Top