0

صوت اليوم المواطنون الفرنسيون المقيمون في الكيبيك لاختيار رئيس دولتهم برسم الدور الاول من الانتخابات الرئاسية الفرنسية, في جو يطبعه الحدر  والمسؤولية تحت اجراءات امنية مشددة .
وكانت الحكومة الفرنسية  قد قررت اجراء الانتخابات لمواطنيها بالمهجر بينما يصوت فرنسيو الداخل غدا الاحد.
امتدت صفوف المصوتين الى ازيد من كيلومتر ونصف رغم انهم لا يمتلون سوى اقل من مليون شخص وبلغ معدل الانتظار ازيد من ساعتين وهو ان دل على شيء فانما يدل على وعي الفرنسيين باهمية الانتخابات التي سترهن مستقبل بلدهم لاربع سنوات .
من جانب اخر تشهد فرنسا استعداداتها الاخيرة لاستقبال المصوتين داخل المدن الفرنسية ومشاركة واسعة للمتطوعين لتشجيع المواطنين على التصويت بنقلهم الى اماكن التصويت .


Enregistrer un commentaire

 
Top