وصفت جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية الضربة الصاروخية الأمريكية ضد قاعدة جوية سورية بأنها “خطوة حمقاء” ستؤدي إلى “توتر كبير وخطير على مستوى المنطقة”.
وقال حزب الله، الذي يقاتل دعما لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب السورية التي مضى عليها ست سنوات، “هذه الاعتداءات الآثمة لا يمكن أن تؤثر في معنويات الجيش السوري البطل الذي يحقق الانتصارات تلو الانتصارات.”
وأضاف قائلا في بيان إن الهجوم الأمريكي “إصرار من الإدارة الأمريكية على المضي في المسار العدواني المستمر الذي تسلكه.. خدمةً للكيان الصهيوني وتحقيقاً لأطماعه في المنطقة”.
 
Top