أخضعت المصالح الأمنية بميناء طنجة المتوسط، صباح أمس الجمعة، حاوية لنقل السلع، قادمة من إحدى دول أمريكا اللاتينية، لتفتيش دقيق بعد الاشتباه في نقلها مواد ممنوعة. وأكدت مصادر مطلعة أن المصالح الجمركية اكتشفت، أثناء التفتيش الروتيني لحاويات السلع المستوردة من الخارج، مواد مشبوهة اتضح أنها كوكايين، أحد أنواع المخدرات القوية، ليتم إخضاعها للبحث الذي لايزال جاريا إلى حدود منتصف أمس الجمعة، بغرض إحصاء حجم الكميات الموجودة في الحاوية، ومعرفة مصادرها.

وحسب المصادر نفسها، فإن المصالح الأمنية والجمركية استنفرت أجهزتها إلى درجة قصوى، من أجل تعميق الأبحاث حول العملية، قصد معرفة حيثيات محاولة اختراق جديدة للتراب الوطني من طرف مافيات التهريب الدولي للمخدرات الصلبة، وذلك عبر المرور من المعابر الحدودية الرئيسة هذه المرة، بعدما كانت تستعمل السواحل البعيدة عن أعين الحراسة.
 
Top