0
اصبح بيع لحوم الحمير ضاهرة مستشرية في الجزائر.حيت تم اكتشاف مؤخرا مجزرة سرية للحمير في مدينة سكيكدة شرق الجزائر من طرف الدرك الوطني على مستوى منطقة واد بيبي حيت يتم تزويد مطاعم المنطقة بلحم الحمير.
الخبر احدت ضجة واسعة وغضب شعبي عارم لحظات بعد اعلان السلطات المحلية للكارتة. والضاهرة تزايدت حدتها وانتشارها بعد الارتفاع الكبير لاسعار الخظر والفواكه.سكان واد بيبي ومدينة سكيكدة عموما تناولوا هدا اللحم الحميري العفن فانهم يحمدون الله على اكتشاف السلطات الأمنية لمصدر هدا اللحم الحميري.لكن الامر الإطار خطورة هو هل كانت هده المجزرة السرية هي الوحيدة ام انها المجزرة الوحيدة وسط الآلاف من مدابح الحمير التي لا تزال تطعم الشعب الجزائري لحما بعضه للحمير وربما لحيوانات اخرى.
وادا كانت هده المجازر لم تستح من بيت لحم الحمير فانها لن تستحي من بيع لحم الابقار المصابة بالحمى القلاعية.الكتيرون قد لا يعجبهم الموضوع ويرفضون حتى التفكير في هدا الاحتمال.

Enregistrer un commentaire

 
Top