0
 تعرضت 35 تلميذة لحالة هستيريا جماعية من أصل 533 تلميذة وتلميذ ويدرسن بالثانوية التأهيلية ابن تومرت بجماعة الكفاف، صباح أمس الاربعاء 19 ابريل 2017 على الساعة التاسعة صباحا. وتم استقبالهم من طرف طاقم متخصص بالمستشفى الاقليمي الحسن الثاني بخريبكة على وجه السرعة. فأجريت لهن الفحوصات الضرورية: تبين من خلالها ان الفتيات لا يعانين من اي مرض او اصابات فيروسية اووبائية او تسمم غذائي، وانما يتعلق الامربهيستريا جماعية وبعد الاسعافات الاولية و الفحوصات الضرورية. غادرت الفتيات المستشفى الا البعض منهن سيلتحقن عما قريب بذويهن.

وبهذه المناسبة الاستثنائية زارعامل اقليم خريبكة  السيد عبد اللطيف شدالي المصابات بالمستشفى الاقليمي الحسن الثاني للاطمئنان على اوضاعهن وحالاتهن الصحية. وتتبع عن كثب كل مراحل الاستشفائية البروتوكولات الواجب اتباعها في هذه الظروف الاستعجالية .

كما شكل لجنة متعددة الاطراف ضمت اطباء واطر من التعليم والفلاحة والمكتب الوطني للسلامة الصحية الغذائية ورجال السلطة لأجراء وتعميق البحوث التقنية والوبائية بالثانوية ودار الطالبة درء لأي احتمال .

Enregistrer un commentaire

 
Top