المغرب بلد لا ينصح العيش فيه بالنسبة للنساء، حيث وضعه تقرير جديد للمنتدى الاجتماعي العالمي حول "الفوارق بين النساء والرجال في العالم" في المراتب المتأخرة، إذ احتلت المملكة المرتبة 109 بين 132 دولة فيما يخص ولوج الإناث إلى التربية والتعليم.
التقرير الذي يعتمد على مؤشرات ولوج المرأة إلى التعليم وإلى المرافق الصحية، والتمثيلية داخل المؤسسات السياسية (الرتبة 121)، وإدماج المرأة في المجال الاقتصادي (الرتبة 129)، صنف المغرب كثالث بلد "عربي" يعيش فوارق عميقة بين النساء والرجال خصوصا التربية والتعليم والولوج للخدمات الصحية.
فيما يخص البلدان التي تعرف تراجعا في حدة الفوارق بين النساء والرجال فهي حسب التقرير: إسلاندا، وفينلاندا والنرويج، في حين تحتل فرنسا الرتبة 45 عالميا
 
Top