تعرضت قوات شرطة مكافحة الشغب في اسطنبول الى هجوم بسيارة مفخخة استهدف عناصرها وخلف عشرات الجرحى والحصيلة لا تزال مرشحة للارتفاع وفق مصادر صحفية .
وياتي هدا الهجوم الارهابي بعد انتهاء مباراة في كرة القدم وبعد انصراف الجماهير مما جعل الضرر محدود سوى اصابات في صفوف الشرطة,ولم يتبنى الهجوم اي حزب او فصيل وتبقى اصابع الاتهام موجهة الى تنظيم الدولة الاسلامية وحزب العمال الكردستاني خصوصا ان الجيش العراقي يحاصر داعش في الموصل ويضيق عليهم الخناق ومن جهة اخرى تشارك تركيا في الهجوم على داعش في سوريا ونشرت قواتها في منبج ومنطقة الباب وطردت العناصر المتطرفة

 
Top