أدلى محامي سعد المجرد، ابراهيم الراشدي، بتصريح لأحد المواقع الالكترونية، قدم فيه توضيحات جديدة بخصوص قضية الفنان المغربي، عقب جلسة يوم الجمعة.

وقال أن الدفاع قدم كل الضمانات الضرورية ليتمتع موكله بالسراح المؤقت،  لكن المحكمة أمرت بإستمرار حبس لمجرد لحين مواجهة المدعية الفرنسية. 

وحسب نفس المصدر فإن تاريخ جلسة المواجهة سيحدد في أقرب الآجال.

وبخصوص متابعته بقضية متعلقة بالإغتصاب في الولايات المتحدة الأمريكية، أوضح المحامي أن القضاء الأمريكي أسقط التهمة عن لمجرد.
من الطبيعي ان ترفض محكمة فرنسية متل هدا الطلب من مغربي او اي معتقل من اي جنسية والسبب بسيط هو انه في فرنسا هناك فصل السلطات بمعنى الكلمة فلا الرئيس الفرنسي ولا وزير العدل يمكنه ان يتدخل في استقلالية القضاء الفرنسي ولا ان يتحايل على القضاء متل ما يحدت في المغرب ودول العالم التالت 
الله يفك الجرة على خير وصافي .
 
Top