0
اعتذرت جريدة “العلم” الناطقة باسم حزب الاستقلال، عبر الافتتاحية الصادرة في عددها ليوم غد الخميس، لموريتانيا، عقب التصريحات الأخيرة لحميد شباط، أمين الحزب العام، والتي اعتبرت انتهاكا لسيادة موريتانيا.

وجاء في الافتتاحية: “إذا كان من اللازم الاعتذار للشعب الموريتاني، لما قد يكون ترتب من سوء فهم تصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال، فإن الأمين العام وقيادات حزب الاستقلال، لا تتردد في الاعتذار لموريتانيا الشقيقة رئيسا وحكومة وشعبا، مؤكدة من جديد أن الأمين العام للحزب كان بصدد الحديث عن سياق تاريخي مضى وولى، وموقف حزب الاستقلال من موريتانيا الشقيقة هو بالضبط ما أكده جلالة الملك للرئيس الموريتاني محمد عبد العزيز في الاتصال الأخير بينهما”. وأضافت الافتتاحية: “العلاقة الجيدة والممتازة بين الشعبين الشقيقين المغربي والموريتاني أكبر مما قد يكون البعض يخطط للإسائة إليها، علاقات تاريخية جيدة ومتينة، واجهت عواصف كثيرة ولكنها خرجت دوما منتصرة وأكثر قوة. ونحن على يقين أن ظن الصيادين في المياه العكرة سيخيب من جديد”.

Enregistrer un commentaire

 
Top