0
افادت مصادر صحفية موريتانية  ان نواكشوط اخبرت بمقدم رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران اليها. المصدر اضاف  ان الزيارة قد تكون يوم غد الثلاثاء.
وتضيف دات المصادر  ان هذه الزيارة تاتي بعد تصريحات امين عام حزب الاستقلال حميد شباط الاسبوع الماضي واوضح ان الموريتانيين يرحبون بكل من يسعى الى تقوية التقارب بين الشعبين الشقيقين. وكان شباط تحدث عن حدود المغرب من طنجة الى نهر السينغال. تصريح اغضب كثيرا الحزب الحاكم الذي قطع علاقته مع الاستقلال. ولم ينفع بيان الحزب التوضيحي في تهدئة القضية بل خرج مسؤول كبير في جريدة “الاخبار” الموريتانية يهدد بفتح سفارة البوليساريو بنواكشوط.

وقال ان بنكيران مكلف بمهمة من قبل الملك محمد السادس وانه سيتم استقباله من قبل الرئيس الموريتاني ولد العزيز٬ مذكرا ان الموريتانيين يعرفون ان الملك هو المشرف على العلاقات الخارجية بالمغرب لكن تصريحات شباط جاءت في توقيت حساس ومرحلة حرجة تمر بها العلاقات بين البلدين. وتوقع المصدر الموريتاني في مقال ان تتجاوز الرباط ونواكشوط هذه المرحلة وتعود العلاقات الى سابق عهدها مذكرا بان هناك جهات في بلد المليون شاعر تسعى لصب الزيت على نار العلاقات بين الدولتين

Enregistrer un commentaire

 
Top