قال زعيم المعارضة الموريتانية الحسن ولد محمد، إن الاعتذارات المغربية التي وصفها بالمحترمة والشاملة عن "خطيئة، الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي، يجب أن تكون فرصة لتعزيز العلاقات بين البلدين الجارين".



وأضاف ولد محمد على حسابه في موقع تويتر:"لتكن الاعتذارات المغربية المحترمة والشاملة على خطيئة شباط فرصة لإعادة العلاقات بين البلدين الشقيقين لأعلى مستويات التعاون وتجاوز كل العقبات والعثرات خدمة لمصالح البلدين وتجاوزا للعقبات في طريق التكتل المغاربي الكبير.



وأعرب ولد محمد عن إدانته وشجبه للتصريحات التي وصفها بــ "المستفزة والعدوانية"  لأمين عام حزب الاستقلال المغربي، ودعاه للتراجع والاعتذار.
 
Top