حذرت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة البريطانية «ان سي اي»، شباب البلد، من الوقوع تحت سيطرة عصابات مغربية تتصيد ضحاياها عبر الأنترنت، وعن طريق ما وصفتها بـ«فخاخ العسل»، حيث تستدرجهم باستعمال صور خليعة لفتيات، قبل تصويرهم في أوضاع إباحية وابتزازهم للحصول على المال.صحيفتا «الغارديان» و«الإندبندنت» وغيرهما من وسائل الإعلام البريطانية ذكرت، أول أمس، نقلا عن وكالة مكافحة الجريمة، أن أربعة شبان بريطانيين، تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما، وضعوا حدا لحياتهم بعد تعرضهم للابتزاز من طرف تلك العصابات، حيث أكد مساعد مفوض الشرطة في الوكالة، مارتن هويت، في السياق ذاته، أن الوضع يدعو إلى القلق، مشيرا إلى حالة أولئك الشبان الذين انتحروا بسبب تعرضهم للابتزاز، وخوفهم من فضحهم أمام معارفهم.ودقت الوكالة ناقوس الخطر، أول أمس، منبهة إلى التهديد الكبير الذي تشكله تلك العصابات التي أشارت إلى أنها تنتمي أساسا إلى ثلاثة بلدان هي: المغرب والفلبين وساحل العاج. وحسب المصدر نفسه، فقد تم تسجيل ارتفاع في عدد حالات الابتزاز الجنسي التي يتعرض لها البريطانيون من طرف تلك العصابات، لتنتقل من 385 حالة خلال العام الماضي، إلى 864 حالة تم تسجيلها إلى غاية نونبر من السنة الجارية.l
 
Top