في أول رد له على القرار الذي أصدرته وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في حقه، والقاضي بتوقيفه من المهام المنوطة به، قال الشيخ محمد الأبياض خطيب مسجد يوسف إبن تاشفين بمدينة فاس، ان القرار المذكور توصّل به الأسبوع الجاري، وموقع من طرف الكاتب العام للوزارة.

وأوضح الشيخ الأبياض في تصريح خاص على قناة سكاي نيوز: توصلت بالقرار وأمضيت على الوثيقة لأنها مسألة إدارية وقانونية وهذا القرار بني على خطبة الجمعة بتاريخ 18 نونبر التي تحدث فيها عن الاستقلال، وذلك بمناسبة ذكرى الاستقلال.

وأضاف الشيخ الأبياض لـمراسل الجريدة، قائلاً: “أنا مواطن كنمارس الخطبة ديالي وجاني هاد التوقيف وتوقفت واللي غادي يحكم هو اللي غادي يقرا الخطبة مزيان ويحللها وغادي يحكم عليا ويشوف واش انا خرجت على الحد الشرعي ودبا أنا براسي معارفش علاش توقفت والقارئ الناقد هو اللي غادي يحكم عليا”.

وكان المصلون اليوم الجمعة دارو وقفة احتجاجية فالمسجد وقاطعو صلاة الجمعة 
 
Top