نفد مجهول اليوم هجوما بشاحنة من الحجم الكبير في مدينة برلين الالمانية على مستوى سوق برلين الشهير في غرب برلين مما خلف تسعة قتلى من المدنيين وعشرات الجرحى والحصيلة مازالت غير مؤكدة.
فيما لاد سائق الشاحنة بالفرار وهناك حديت عن وفاة مساعد الشاحنة التي تحمل لوحة ترقيم في بولندا ولا زالت السلطات الالمانية لم تصنف الهجوم على انه هجوم ارهابي او عمل اجرامي منفرد  او له علاقة بحادت مقتل السفير السوري في تركيا اليوم الدي كان حسب الفاعل ردا على احتلال روسيا لحلب السورية.
وقالت شرطة برلين إن شاحنة سارت فوق رصيف المشاة وأصابت العديد من الأشخاص، كما أظهر مقطع فيدو نشر على حساب صحيفة "برلينر مورجن بوست" الألمانية، أكشاكا للبيع في السوق الموجودة بالقرب من كنيسة الذكرى الشهيرة في برلين بعد أن تم تخريبها جراء عملية الدهس.
ويقول ملاحظون ان الشرطة الالمانية تتعامل بارتجالية مع الحادت مما يؤكد ان الحادت ارهابي فاجا اجهزة الاستخبارات الالمانية التي حدرت قبل شهر المواطنين الالمان من التوجه الى تركيا.
بينما تم القبض على طفل عراقي يشتبه في تخطيطه لارتكاب اعمال ارهابية من جهة اخرى لم تتخد السلطات الالمانية اية اجراءات احترازية لمصلحة مواطنيها خصوصا مع احتفالات اعياد الميلاد ولم تنشر اية حواجز على الطرق .
 
Top