0
 الجرائد الوطنية الصادرة يوم الجمعة (23 دجنبر 2016)، العناوين البارزة.

فضيحة.. الاعتداء على ممرضة اتهمت المندوب الإقليمي للصحة بسيدي سليمان بالتحرش الجنسي

ونبدأ مع “الأخبار” التي أكدت أن فضيحة من العيار الثقيل طفت على السطح بمدينة سيدي سليمان، بطلها طارق العروسي، المندوب الإقليمي للصحة، الذي اتهمته ممرضة بالتحرش الجنسي بها، منذ أن تم تعيينها بأحد المراكز القروية بضواحي سيدي سليمان، وهو ما استغله المسؤول الأول عن قطاع الصحة، الذي حاول استمالتها وإغراءها، مستغلا سلطاته من أجل تنقيلها إلى المجال الحضري، مقابل ربط علاقة معه. وكشفت الممرضة “ح.ج”، في تسجيل صوتي تحتفظ به الجريدة، معاناتها مع المندوب الإقليمي للصحة، الذي مارس عليها ضغوطات رهيبة، بعدما رفضت طلبه والاستجابة لنواياه وتهربت من الالتقاء به، بعدما ظل يطاردها ويلتمس الأعذار للاختلاء بها، موجهة بذلك شكاية إلى المدير الجهوي السابق، لكن بقيت دون تفعيل، مما شجع المندوب الإقليمي على التمادي في عدوانيته، مرة عبر تهديدها بالطرد من العمل، وأخرى بإحالتها على المجلس التأديبي، مختلقا أسباب واهية.

وجاء في باقي العناوين “نجلة ملياردير تدخل بسيارتها مع صديقتها إلى مطار العروي دون مراقبة أو تفتيش”، و”رجال الحموشي يسقطون عصابة روعت مرتادي شواطئ تمارة وبوزنيقة بعد ساعات من المطاردة وسط غابات سيدي بطاش”، و”بنكيران يقضي ثلاث ساعات من التحقيق أمام لجنة برلمانية لتقصي الحقائق”، و”ترحيب مغربي أوروبي بقرار محكمة العدل الأوروبية بشأن الاتفاق الفلاحي”، و”الوكالة الحضرية تطالب مدير ديوان عمدة مراكش بإرجاع رواتب سنة كان خلالها موظفا شبحا”، وسطات.. احتجاج بالبروج بعد وضع حامل مولودها بمرحاض مستشفى”، و”الرباط.. إيقاف جنديين في حالة سكر بعد حادثة سير مع سيارة أجرة مسروقة”، و”الخميسات.. 17 مؤسسة تعليمية تحت مجهر المجلس الجهوي للحسابات”.

اعتقال تلاميذ بسبب منشورات تدعو إلى تفجير ثانوية

وأفادت “المساء” أن الضابطة القضائية للدرك الملكي بعين الشكاك، اعتقلت عصر يوم الأربعاء الماضي، ثلاثة تلاميذ بتهمة توزيع منشورات كتب عليها “تفجير ثانوية أبي سالم العياشي يوم الجمعة المقبل”. وأوضحت مصادر الجريدة أن المركز القضائي للدرك الملكي بصفرو يجري تحقيقا، بتعليمات من النيابة العامة بابتدائية صفرو، من أجل الكشف عما احتوته المنشورات وعلاقة التلاميذ بخلايا متطرفة محتملة. وقال عبد العزيز بوهدون عن المكتب الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان للجريدة، إن هؤلاء التلاميذ الثلاثة يدرسون بمستوى الباكالوريا، في نفس الثانوية التي وزعوا مناشير تفيد تفجيرها يوم الجمعة.

وجاء في باقي العناوين “تحذيرات من مأساة إنسانية بعد محاصرة الثلوج لعشرات القرى والمداشر”، و”انفجار 6 أطنان من المبيدات الحشرية يهدد بكارثة بيئية”، و”جدل بعد الإفراج عن برلماني متهم بتزوير عقد بيع أرض بـ16 مليارا”، و”الأمم المتحدة تكشف استمرار تفشي الاتجار في البشر بالمغرب”،  و”المحكمة تستدعي رئيس المقاطعة في ملف انهيار عمارة سباتة”، و”كوموندو أمني يوقف أشهر تجار المخدرات بسيدي سليمان”، و”الجواهري مستاء من اتهامه بعرقلة البنوك الإسلامية”.

Enregistrer un commentaire

 
Top