بثت إحدى القنوات التركية الموالية للأكراد اليوم صورا تظهر عناصر من الأمن يحاصرون مقرها، قبل أن يقوموا بقطع بثها.

وتعتبر قناة "أي أم سي تي في" التي يوجد مقرها في اسطنبول إحدى القنوات الرئيسية الموالية للأكراد، وأظهرت الصورة العاملين فيها يتجمعون في قاعة تحريرها، بينما كانت الشرطة تقتحم المقر.

وتوصلت هذه القناة التي أسست سنة 2011 إلى قرار قضائي الأسبوع الماضي بإغلاقها في إطار التحقيق حول محاولة انقلابية ضد الرئيس رجب طيب أردوغان وقعت منتصف تموز/يوليو الماضي.

وأمرت الحكومة التركية الأسبوع الماضي بإغلاق 20 قناة تلفزيونية ومحطة إذاعية تبث إحداها برامج للأطفال بتهمة نشر "دعاية إرهابية". 
 
Top