images-2
بعد مرور يومين من ارتكاب جريمته، سلم -يوم الخميس 06 -10 – 2016-  عنصر من القوات المساعدة  بجماعة الكفاف نفسه  إلى المسؤولين الأمنيين معترفا بشنق خليلته التي تربطه بها علاقة غير شرعية.
وقد اشتد الخلاف بين العشيقين عندما علم الجاني بأن عشيقته وضعت مولودا، وطالبته بالاعتراف به، الشيء الذي لم يقبله الجاني، ليفكر في طريقة يتخلص بها من الضحية.
وهكذا استدرجها إلى منطقة بعيدة عن منطقة الكفاف، حيث شنقها وتركها جثة هامدة، ليهرب ويختفي عن الأنظار مدة يومين كاملين ليسلم نفسه في الأخير للمصالح الأمنية التي حققت معه في انتظار عرضه على العدالة لتقول كلمتها في النازلة.     

 
Top