أسقطت هجمات إلكترونية اليوم الجمعة، ملايين مواقع الإنترنت حول العالم بعد أن استهدفت أجهزة السيرفر الخاصة بشركة Dyn التي تستضيف أحد أنظمة الأسماء العالمية DNS التي تشكل قلب الشبكة العالمية. 
واستخدمت تلك الهجمات آلية حظر الخدمة أو ما يعرف باسم DDoS والتي تقوم بإغراق السيرفر بطلبات وهمية تؤدي إلى توقفه عن الاستجابة.   


ويشكل نظام DNS أحد الأعمدة الرئيسية لشبكة الإنترنت، وهو عبارة عن قاعدة بيانات لأسماء مواقع الإنترنت وعناوينها الفعلية IP على الشبكة العالمية. وبدون تلك العناوين لن يكون أي مستخدم قادر على الوصول إلى أي موقع باسمه. 
ولحدود هاته اللحظة لم يعرف الطرف أو الأطراف التي تقف وراء الهجوم على شبكة الإنترنت، ولكنه يوضح قدرة بعض القراصنة بإمكانات بسيطة على شل جزء كبير من الشبكة العالمية. 

وكانت ضحية اسقاط عددا من المواقع الكبرى كـ"تويتر" و"وSpotify " و"ساوند كلاود" و"اير بي إن بي" و " Reddit " ، بالإضافة إلى موقع PayPal الخاص بالدفع الإلكتروني، والقائمة طويلة التي تعرضت للتوقف الجزئي أو الكامل عن العمل

وأصدرت شركة Dyn بيانا تؤكد فيه أنها تراقب هجمات DDoS التي تتعرض لها سيرفراتها. مؤكدة أن بعض المستخدمين قد يعانون من بطء في تصفح الإنترنت. 

 وأشارت الشركة أن الهجوم قد بدأ على الساعة 11.10 بالتوقيت العالمي الموحد (غرينيتش) قبل أن يتم استعادة السيطرة بشكل كامل على الساعة 13.20 حسب Dyn، ورغم أن الشركة أعلنت عن نهاية الهجوم وعودة الأمور إلى نصابها إلا أنها اسفرت الى مدة طويلة جدا حتى لحدود الساعة  18.00 مساءا بالتوقيت غرينيتش .
 
Top