حذرت الأمم المتحدة من “مواجهات وشيكة”، بين المغرب والبوليساريو في منطقة الكركرات جنوب المغرب.وأعلن ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة عن خشية المنظمة من “استئناف المعارك بين المغرب والبوليساريو مع مخاطر انعكاسات إقليمية”.وتدهور الوضع بشكل خطير، في أواخر شهر غشت الفائت، بعدما دفعت البوليساريو بوحدة عسكرية إلى منطقة الكركرات حيث كانت السلطات المغربية تقوم بتعبيد طريق صحراوي نحو موريتانيا، عقب حملة تطهير ضد شبكات التهريب، عارضتها البوليساريو بشدة.وحسب معطيات “اليوم24″، لا يفصل الآن بين مسلحي البوليساريو وقوات الدرك الملكي سوى 120 مترا، بالرغم من جهود بعثة الأمم المتحدة (المينورسو) لخفض درجة التوتر.وتتمسك السلطات المغربية، بالاستمرار في تعبيد الطريق الصحراوي، وفقا لتصريحات وزير الداخلية، محمد حصاد، فيما ترفض البوليساريو، سحب قواتها من الكركرات حتى إيقاف عمليات تعبيد الطريق وسحب قوات الدرك الملكي.
 
Top