ديوان المحاسبة يطلب التريث بتنفيذ مناقصة الميكانيك بعد اخبار بدنا نحاسب بالامس.
اعلنت حملة "بدنا نحاسب" انها تقدمت بإخبار للنيابة العامة المالية حول ملف تلزيم الميكانيك، معتبرة انه "يشكل فضيحة موصوفة والملاحظات حوله كثيرة بدءاً من دفتر الشروط الى طريقة فض العروض الى السعر الذي رست عليه المناقصة".
وفي بيان للحملة خلال وقفة امام هيئة التفتيش المركزي، اشارت الحملة الى "اننا يوم فتحنا ملف الاجهزة الرقابية كنا على يقين اننا امام سلطة عرفت ان تسهيل السرقة يكون عبر تدمير الاجهزة الرقابية، لكننا مستمرون في معركتنا وسوف نستكملها ونعلم ان التغيير ليس بالامر السهل"، لافتا الى "اننا مصرين على الاعتصام والتظاهر وقدمنا عشرات الطلبات طالبين انعقاد هيئة التفتيش لكن لا من مجيب"، معلنة انها تقدمت بإخبار الى النيابية العامة ضد رئيس هيئة التفتيش المركزي باعتبار انه يخل بالواجبات الوظيفية.
واوضحت الحملة ان "الاخبار يعد انذار اخيرا نراهن فيه على القضاء والا سنتعبر ان بعض رجال القضاء ايضا هم مشاركون في الفساد وسيكونوا هدفا لتحركاتنا".
وقد نظم القائمون على الحملة  الاعتصام امام مبنى التفتيش في وزارة الداخلية في منطقة الصنائع
تجمع ناشطو حملة "بدنا نحاسب" أمام مقر إدارة المناقصات في التفتيش المركزي في منطقة الحمرا - الكونكورد، احتجاجا على ملف تلزيم الميكانيك الذي شاركت فيه إدارة المناقصات. ورافق الوقفة شرح عن تقديم إخبارين الأول ضد رئيس التفتيش جورج عواد والثاني ضد تلزيم الميكانيك..
 
Top