0
من بين ضحايا الهجوم الخطير على مدينة نيس بفرنسا
صبي يبلغ من العمر 11 عاما من ولاية تكساس. استاد الماني واثنين من طلابه. أب فرنسي وزوجته الحامل. الهجوم بشاحنة في نيس قتل 84 شخصا من مختلف الأعمار والجنسيات، بينهم 10 أطفال ومراهقين الذين كانوا خارج منازلهم  يستمتعون بعرض للألعاب النارية في احدى  أمسيات الصيف الحارة.

وأصيب أكثر من 200 شخص عندما قاد السائق التونسي شاحنته في حشد من المحتفلين.

كما صورة أكثر وضوحا في الظهور من الرعب يوم الخميس على شاطئ الريفييرا الفرنسية، وبدأت تفاصيل بعض الضحايا في التقاطر من كل الهيئات الدبلوماسية الاجنبية.

إليكم ما نعرفه حتى الآن:

- فرنسا: وقال ابن عمه أنس لوكالة فرانس برس تيموتي فورنييه (27 عاما) من باريس توفي بعد دفع زوجته الحامل من مسار القاتل  . "كان رجل عظيم ... حالم الشباب كان الشخص الذي كان دائما هناك لزوجته وابنه "، .

ومن بين الضحايا الفرنسيين المؤكدة الأخرى كانت معلمة الاقتصاد البالغة من العمر 28 عاما مايكل بيليجريني ورئيس النادي لألعاب القوى الذي يبلغ من العمر 60 عاما روبرت مارشان. وقالت وسائل اعلام محلية ان من بين الضحايا أيضا كان مفوض شرطة الحدود ايمانويل الجص (45 عاما) الذي كان خارج الخدمة.

وقال مكتب رئيس بلدية برلين المعلم الألماني واثنين من طلابه بولا-فويرست مدرسة في العاصمة قتلت -.

وقالت وزارة الخارجية ان اثنان من مواطني الولايات المتحدة قتلوا : الولايات المتحدة الأمريكية -. وحددت الصحيفة ومقرها تكساس اسماءهم وهم  شون كوبلاند (51 عاما) وابنه البالغ من العمر 11 عاما برودي الذين كانوا في إجازة عائلية في أوروبا.  

- سويسرا: أعلنت وزارة الخارجية السويسرية وفاة "امرأة وطفل" سويسريان، ولكنها لم تذكر مزيدا من التفاصيل. ولم يتضح على الفور ما اذا كانت مرتبطة بالهجوم.

رئيس بلدية البلدة السويسرية آنيو اسمه امرأة وكيل الجمارك البالغ من العمر 54 عاما ليندا كازانوفا سيكساردي، التي كانت تقضي عطلة مع زوجها الفرنسي. نجا.

وقالت وزارة الخارجية التونسية والدة طفل يبلغ من العمر أربع سنوات، التونسية ألفة بنت السويح، وقتل في الهجوم ولا يزال ابنها في عداد المفقودين: تونس -.

واضافت ان رجلين التونسي بلال العبوي  ميكانيكي عبد القادر توكبري، قتل أيضا.

- الجزائر: قالت الحكومة طفلان من الجزائر قتلا. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ان امرأة جزائرية تبلغ من العمر 70 عاما التي كانت في زيارة ابنتها في نيس قتلت أيضا.

- المغرب: كانت فاطمة (60 عاما) وهي من سكان نيس وأم لسبعة أطفال، من بين أول من يقتل من قبل السائق، وقال ابنها حمزة وسائل الاعلام المحلية. ووصفها بأنها "ماما غير عادية"، ومسلمة متدينة تمارس الإسلام الحقيقي، وليس دين الارهابيين".

- روسيا: قالت وزارة الخارجية ان سياحا روس قتلوا ايضا. موقع إخباري نوفوستي 24 قال ان طالب جامعي يبلغ من العمر 20 عاما فيكتوريا سافتشينكو، 20، الذي كان في عطلة في نيس مع صديق. واضاف ان صديقه اصيب  بجروح في رجليه ولكن لم يكن في حالة خطيرة.

- أوكرانيا: قال وزير الخارجية بافلو ان مواطنا اوكرانيا  قتل فيما  جرح آخر.

- أرمينيا: وكان أحد المواطنين الأرمن أيضا من بين القتلى، حسب وزارة الخارجية وزارة الخارجية.

Enregistrer un commentaire

 
Top