اعلان

loading...

هجوم انتحاري بمدينة نيس بفرنسا يحول العيد الوطني الى كابوس ويخلف ازيد من 70 قتيل

قام شخص بمدينة نيس الفرنسية بدهس عدد كبير من المواطنيين الدين كانوا منشغلين بمشاهدة الشهب الاصطناعية ابان الاحتفال بالعيد الوطني لفرنسا وقتل منهم77   شخصا واصاب ازيد من 100 
الهجوم دام دقائق قليلة قبل ان تقوم الشرطة بقتل السائق الدي خلف دعرا واسعا في صفوف سكان مدينة نيس من الناجين والدين كانوا شهودا على الاحدات
الحادت استغل هدا التوقيت ولم يختر فترة تنظيم الكاس الاوربية لكون الاجراءات الامنية كانت مشددة وبالتالي فهو استغل فجوة امنية من  المتوقع ان تدفع بوزير الداخلية الفرنسي الى الاستقالة
من جهة اخرى دكرت وسائل اعلام محلية ان الرئيس الفرنسي توجه الى خلية الازمة لمعالجة تداعيات الهجوم الدي لا تزال .السلطات قالت انه هجوم ارهابي حيت وجدت اسلحة بالشاحنة المدكورة
وعمدة نيس يقول ان الشاحنة كانت محملة بالقنابل والاسلحة.