تزامنا مع اليوم العالمي لمرض السكري انطلقت بسلا الحملة الوطنية للتحسيس بخطر مرض السكري الذي يعاني منه مليوني مغربي
وسيستفيد الجميع من الكشف المجاني عن السكري بالمراكز الصحية و ذلك حتى نهاية شهر يونيو فالدولة توفر العلاج المجاني للسكري عبر توفير الأنسولين في المراكز الصحية
ووفقا لآخر إحصائيات المنظمة العالمية للصحة فإن 50% من المرضى في العالم لا يعلمون باصابتهم بهذا المرض المتعددة أسبابه وأهمها السمنة كما يعتبر السكري من أسباب العمئ عند 70%من المرضى الذين لا يخضعون للعلاج.

 
Top