0
دكرت مصادر صحفية ان  المباراة الودية بين فريقي كرة القدم البرتغالي والبلجيكي، المقررة يوم الثلاثاء المقبل في ليريا وسط  البرتغال، سوف تكون تحت تدابير امنية شديدة الصرامة بسبب مخاوف من الارهاب.الدي خلف في بروكسيل 31 قتيلا على الاقل وجرح ما يزيد عن 300
وكانت من المقرر ان تقام في العاصمة البلجيكية بملعب الملك بودوان،  وقال متحدث باسم الشرطة، هوغو بالما، وفق ما دكرت وكالة الانباء البرتغالية لوسا. عدم تشديد المراقبة الامنية قد يكلفنا كتيرا خصوصا وان هده اللعبة  عالية المخاطر، واضاف بالما أن وحدات خاصة من الشرطة ستكون حاضرة و سيتم تعبئتها لضمان الأمن داخل الملعب.
وملعب ليريا  يستوعب حوالي 23،000 متفرج، وأضاف المتحدث. "بعد الأحداث المأساوية يوم الثلاثاء،" اتحادات كرة القدم البرتغالية والبلجيكية قررت بالاتفاق المتبادل للعب هذه المباراة الاعدادية ل الأورو-2016 في ليريا يوم 29 مارس في الساعة  19:45 بتوقيت جرينتش، .













Enregistrer un commentaire

 
Top