انضم الرجاء البيضاوي المغربي لمنافسه المحلي المغرب التطواني في دور الـ32 من دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، بعدما تعادل 2-2 في ضيافة الشياطين السود الكونجولي ليتفوق عليه 6-2 في مجموع المباراتين الأحد.

وبعدما انتصر الرجاء برباعية على أرضه في ذهاب الدور التمهيدي للمسابقة القارية، لم يتأخر الفريق المغربي في افتتاح التسجيل عن طريق فياني مابيدي لاعب افريقيا الوسطى قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول.

وأضاف النيجيري كريستيان أوساجونا الهدف الثاني بعد ساعة من اللعب مستغلا تمريرة بينية من مابيدي، وتعادل الشياطين السود بهدفين متتاليين في آخر دقيقتين من الوقت الأصلي أولهما من ركلة جزاء لكن هذا لم يمنع الرجاء من الاحتفال بالتأهل في درجة حرارة مرتفعة في برازافيل.

وسيلعب الرجاء الفائز باللقب ثلاث مرات في الدور التالي مع كايزر تشيفز الجنوب أفريقي.

وقال جوزيه روماو مدرب الرجاء: "يجب أن أشيد بنضج اللاعبين وحسن تعاملهم مع المباراة التي لم تكن سهلة في ظل حراراة مفرطة ورطوبة مرتفعة، لكننا قمنا بتدبير اللقاء بشكل جيد من خلال الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة".

وأضاف المدرب: "في وقت كنا ننتظر إضافة هدفين أو ثلاثة تمكن الفريق المنافس من استغلال نقص التركيز الذهني ليسجل هدفين لكن المهم يبقى هو حسم التأهل باستحقاق
 
Top