0
 لم يقدم بايرن ميونخ الأداء المقنع عندما حلّ ضيفًا على شاختار دونيستك الأوكراني، وعاد إلى ألمانيا بنتيجة التعادل السلبي في مباراة قدّم فيها العملاق البافاري أحدى أسوأ مبارياته في هذا الموسم.

الأداء السيء وفشل بايرن ميونخ للمرة الأولى في دوري أبطال أوروبا والثانية بشكلٍ عام في هذا الموسم في إحراز الأهداف، جعل الكثير من الجماهير توّجه الانتقادات للفريق بقيادة مدربه بيب جوارديولا.

ولكن لماذا لم يستطيع بايرن ميونخ التسجيل؟

- قدّم المدرب ميرسيا لوشيسكو، مدرب فريق شاختار مباراة ممتازة للغاية من الناحية التكتيكية، فقد أيّقن المدرب المخضرم أن كل شيء من الناحية الهجومية للبايرن يتم من الجبهة اليُمنى التي يتواجد فيها أهم لاعب على الإطلاق في البافاري، آريين روبين.

- ربما أن إغلاق الدفاعات المحكم للغاية كان من الممكن فكه من قبل بايرن ميونخ، ولكن من الأمور الملفتة للأنظار أن فرانك ريبيري العنصر الثاني المهم للغاية للبايرن كان في أسوأ حالاته، ليست فقط فنية أو بدنية، بل تشاجر أكثر من مرة مع لاعبي شاختار مما جعله يفقد تركيزه.

- روبرت ليفاندوفسكي وماريو جوتسه وتوماس مولر يعيشون أقل فتراتهم ربما في مسيرتهم، جوتسه ومولر لم يكونا مؤثرين تمامًا وكانا من مصلحة شاختار، وليفا لم يُضيف جديدًا بنزوله، هؤلا هم السبب في العقم الهجومي الواضح جدًا.

- العقم الهجومي الموجود في بايرن ميونخ واضح للجميع منذ أول العام بغض النظر عن إحرازه ثمانية أهداف في هامبورج فظروف المباراة كانت لمصلحة كتيبة جوارديولا، هذا العقم قائم من انخفاض مستوى غالبية النجوم، وكذلك لغياب الحلول الجماعية، بايرن لا يستطيع الاقتحام من العمق أو الأطراف، أمور يتحمل مسؤوليتها جوارديولا.










Enregistrer un commentaire

 
Top