آمر الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بآسفي إجراء تحقيق حول ملابسات تعرض مواطن من اليوسفية لمحاولة الذبح و لطعنات على مستوى الرقبة و العنق من طرف دركي يشتغل بالمركز القضائي للدرك باليوسفية..
و أشار الضحية إلى أنه كان  في جلسة خمرية مع الدركي احمد ب ، حين تفاجأ بهذا الأخير ينقض عليه و يباغته بطعنات، و الأكثر من ذلك وفق تعبيره، حاول المعني بالأمر اغتصابه ، إلا انه تمكن من الانفلات منه و التسلل هاربا إلى مكان آمن..
و في ظل الوضع ذاته اتصل بمكتب فرع المركز المغربي لحقوق الإنسان قصد مآزرته، خصوصا وان الجاني هدده بكونه يتوفر على الامتياز القضائي، وان علاقاته تمنحه حصانة، مهددا اياه بانه، سيلقى عقابا مضاعفا ان تجرأ على التبليغ عنه
هذا وقد عزز الضحية شكايته بشهادة طبية تحدد مدة العجز في 26 يوما، و صور تؤكد الاعتداء الذي تعرض له.
من جهة أخرى قال الضحية بانه يتعرض لضغوطات من جهات نافذة بالمدينة قصد التنازل عن شكايته، الا انه يصر على مواصلة متابعة المتهم قضائيا.






 
Top