المجلس الاداري للوكالة المستقلة للنقل الحضري باسفي.

 

 المصادقة على ميزانية 2015 ودعم اسطول الوكالة بحافلات جديدة واعطاء الاولوية للجانب الاجتماعي للعمال


          انعقد بمقر الوكالة المستقلة للنقل الحضري باسفي اجتماع المجلس الاداري للوكالة في دورته العادية تحت راسة والي جهة دكالة عبدة السيد عبد الفتاح البجيوي وبحضور مدير الوكالة السيد العربي بوعيشة وجل اعضاء المجلس الاداري للوكالة .
 
                وبعد تقديم العروض المبرمجة بجدول اعمال الدورة ، صادق المجلس الاداري للوكالة المستقلة للنقل الحضري باسفي على الميزانية المعتمدة لسنة 2015 ، كما صادق على الحسابات الختامية للوكالة ،حيث اشاد المجلس بالمجهودات المبذولة لضمان توازن مالي للمؤسسة وذلك على ضوء تقارير مكنت الافتحاص الخارجي الذي اعتمد حسابات الوكالة على غرار السنوات السابقة دون تحفظ ولكونها تعطي صورة وافية وصادقة عن كافة المعطيات المحاسباتية طبقا للمعايير المعمول بها في هذا الشأن .
 
            وفي الجانب الاجتماعي وافق المجلس الاداري للوكالة على

تسوية وضعية العمال ازاء صندوق الضمان الاجتماعي علما ان هذه العملية تمت بفضل مساهمات المجالس المنتخبة في اطار اتفاقية وقعت لهذا الغرض ، وستتم عملية التسوية باتخاد كافة التدابير اللازمة لذلك في اقرب الاجال، وفي السياق ذاته اتفق اعضاء المجلس الاداري للوكالة على مواصلة عملية ترسيم العمال العاملين بالعقدة والذين استوفو ا الشروط القانونية لذلك ، كما صادق المجلس على دعم اسطول الوكالة بحافلات جديدة لتغطية كافة الخطوط نظرا للتوسع العمراني والحضاري بالمدينة ، وفي الاطار ذاته شهد المجلس الاداري للوكالة تقديم دراسة شاملة من طرف مكتب خارجي بخصوص جدوى الخطوط الخارجية عن المدار الحضري على ضوء امكانيات الوكالة.
 
وفي كلمته بالمناسبة اشاد السيد والي الجهة بعمل الوكالة الهادفة الى النهوض بمستوى النقل العمومي الحضري كي يتماشى والمنظومة الحضرية والاجتماعية للمدينة ، باعتبار ان النقل الحضري العمومي يشكل أحد القطاعات الأساسية داخل النشاط الإقتصادي والإجتماعي لمدينة اسفي التي اصبحت تعرف حركة عمرانية كثيفة، وبالتالي يعد أحد العناصر الأساسية المحركة للتنمية الإقتصادية ، اضافة الى مساهمته في خلق فرص الشغل وتسهيل عملية التمدرس، ينضاف إلى ذلك الدور الإقتصادي المتجلي في حجم الإستثمارات المالية التي توظف في ميدان النقل الحضري العمومي، منوها بالدور الاجتماعي والاقتصادي الذي تقوم به الوكالة بفضل الدعم المتواصل لوزارة الداخلية للاسطول الخاص بالوكالة، مشيدا في الوقت ذاته بالدور الذي لعبته الوكالة في فك العزلة عن المناطق التي حاصرتها الفيضنات نتيجة الامطار التي عرفها الاقليم مؤخرا ، مؤكدا على ان سنة 2015 ستعرف نتائج مشجعة وفي مستوى التطلعات ، وان المعطيات بهذا الخصوص المتضمنة لمشروع الميزانية تشير إلى المنحى الذي سلكه القطاع نحو التحسن، وذلك بتوطيد النتائج المحصل عليها خلال السنوات الأخيرة.
 
Top