كشف مصدر مطلع أن ثلاثة أعضاء ينتمون للمجلس الجماعي لرأس العين بإقليم اليوسفية تقدموا يوم الاثنين الماضي بشكاية معززة بشهادة شاهدين أمام النيابة العامة لابتدائية اليوسفية ضد رئيس ذات الجماعة مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بحصول رئيس الجماعة المذكورة على شيكات موقعة على بياض من طرف أصحاب الشكاية على سبيل الضمان لأغراض انتخابية
وأوضح المصدر ذاته أن الأعضاء يتهمون المسؤول الجماعي باستغلال سذاجتهم وأميتهم قصد تحقيق أهداف انتخابية ضيقة، ويأتي ذلك بحجة حصوله على شيكات موقعة من طرف من يهمهم الأمر عن بياض كضمان من أجل التأثير عليهم والقفز على أصواتهم خلال الاستحقاقات الجماعية المقبلة.
وفي سياق متصل سبق لأحد نواب المتهم أن قضى في الآونة الأخيرة شهورا معدودة خلف قضبان السجن المحلي لأسفي، وذلك بسبب منحه لرئيس ذات الجماعة شيكا موقعا عن بياض قبل أن يتمكن من تسوية ما بذمته موضوع قيمة الشيك ويعانق الحرية وكان محددا في 10 ملايين سنتيما .
ويبدو أن هذا الأمر دفع بالأعضاء إلى وضع شكاية في النازلة خوفا من ملاحقتهم أمام القضاء بتهم إصدار شيك بدون مؤونة من طرف رئيسهم في حال فشله في العودة إلى رئاسة جماعة رأس العين ويكون مصيرهم السجن
 
Top