0

تمكن منتخب الكونغو من تكذيب التكهات والتوقعات، وفاز على نظيره الغابوني بهدف من دون رد مساء الأربعاء على ملعب باتا، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم. وفي المباراة الأولى من هذه المجموعة، تعادلت بوركينا فاسو أمام غينيا الاستوائية صفر-صفر.

ملف كأس الأمم الأفريقية 2015
كذب منتخب الكونغو التكهات والتوقعات بفوزه على الغابون بنتيجة هدف دون رد مساء الأربعاء على ملعب باتا، في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة الأولى لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم. وفي المباراة الأولى من هذه المجموعة، تعادلت بوركينا فاسو أمام غينيا الاستوائية صفر-صفر، ما يسمح للكونغو بالقفز إلى المركز الأول بأربع نقاط.
وهذا الفوز هو الأول للكونغوليين منذ 1974 في كأس الأمم الأفريقية، علما أن آخر مشاركة لهم في المنافسة كانت في العام 2000. وأثمرت جهود ونصائح المدرب الفرنسي كلود لوروا، صاحب الخبرة والحنكة والذي يشارك في الكأس القارية للمرة الثامنة.
وكان منتخب الغابون بحاجة إلى الفوز من أجل ضمان تأهله للدور ربع النهائي بصورة رسمية، وقبل إجراء مباراته الثالثة بالمجموعة الثانية أمام البلد المضيف، غينيا الاستوائية. ولكن لوروا ولاعبيه خلطوا أوراقه وحساباته، ليصبحوا الأقرب بين المنتخبات الأربع لكسب تأشيرة التأهل، ما سيسعى إلى تحقيقه الأحد المقبل أمام بوركينا فاسو.
والأمور كانت على أحسن ما يرام بالنسبة إلى الغابون، حيث أنها سيطرت على مجريات الشوط الأول وفرض أوباميونغ وبولو ومديندا أنفسهم على أرض ملعب باتا، وأحرزوا عدة فرص أضاعوها لعدم التركيز. وكانت سلسلة الهجمات بدأت في الدقيقة 4 بتسديدة رائعة من مهاجم تشارلتن الإنكليزي بولو إثر لقطة شارك فيها أوباميونغ ومليك إيفونا، لؤلؤة نادي الوداد البيضاوي، لكن الكرة مرت بضع سنتمترات فوق مرمى الحارس الشاب (21 عاما) والعملاق مافومبي.
واستمرت سيطرة الغابون بشكل واضح، وانفرد إيفونا بحارس الكونغو قبل أن يتسرع  ويضيع الكرة (20) وفشل بوكو بدوره في هز الشباك إثر ضربة وبعد تمريرة دقيقة من أوباميونغ، مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني (22). وكان لاعب سلتا فيغو الإسباني مديندا أقرب من تسجيل الهدف الأول للغابون عندما حقق مهرجان مراوغات داخل دفاع الكونغو قبل أن يسدد خارج الإطار (42). كما فشل أوباميونغ في تحويل ضربة مباشرة أعلنها الحكم على مشارف منطقة الجزاء إلى هدف بحيث مرت كرته فوق المرمى (45).
واغتنم الكونغوليون أول فرص لهم بالشوط الثاني ليسكن القائد برينس أونيانغي الكرة في شباك أوفونو بعد أخذ ورد وسط الدفاع ليفتح الطريق أمام منتخب بلاده لتحقيق فوز تاريخي (48). وعلى الرغم من المحاولات الغابونية عن طريق بولو (68) ومديندا (68)، إلا أن النتيجة لم تتغير. وها هي الكونغو على مشارف ربع النهائي

Enregistrer un commentaire

 
Top