بادرة طيبة أقدمت عليها وزارة التربية الوطنية تروم تفعيل توصيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين ومن شأنها أن تضع الإصلاح فوق سكته الصحيحة، ويتعلق الأمر بالإعلان عن انطلاقة مشروع مؤسسة الإبداع الفني والأدبي ومن شأنه أن يقوم باستغلال الموارد البشرية التي يزخر بها قطاع التربية والتكوين في مكانها الطبيعي.
هذا، وقد أصدرت أكاديمية الشاوية ورديغة مذكرة في هذا الشأن باعتبارها الجهة التي ستشهد انطلاقة هذه التجربة الرائعة على أساس تعميمها على باقي الجهات لاحقا.
 وتهدف مؤسسة الإبداع الفني والأدبي إلى اكتشاف المواهب في المدارس الابتدائية وتأطيرها في مجالات الموسيقى والتشكيل والمسرح.
هذا وتبقى مسؤولية أكاديمية الشاوية ورديغة كبيرة لإنجاح هذه التجربة عبر اختيار الأنسب من أساتذة الابتدائي الذين يتوفرون على الكفاءات اللازمة للقيام بهذه المهمة والذين يتوفرون على تكوين أكاديمي ورصيد غني كل في مجاله
 
Top