0

كشف مصدر مطلع أن ليلة أمس شهدت حربا طاحنة بين عناصردركية تابعة للمركز الترابي الشماعية وعصابة تتكون من أباطرة المخدرات، مضيفا أن المعركة استخدم فيها إطلاق النار من طرف أفراد العصابة، وتسببت في إصابة دركي بشظايا  السلاح الناري تطلبت نقله صوب المستعجلات بمستشفى مراكش لتلقي العلاج.
 وأوضحت ذات المصادر أن مصالح درك الشماعية توصلت ببرقية من درك الجديدة مفادها أن مشتبه بهم يمتطون حوالي 3 سيارات تمكنوا من الفرار من حاجز أمني مما أدى بالمركز الترابي لدرك الشماعية والمركز القضائي باليوسفية إلى استنفار عناصرهما ووضع حواجز أمنية بالمدار الترابي التابع لنفوذهما وتحديدا بحاجز امني وضع بتراب البخاتي، حيث شهد  المعركة المذكورة.
 ويذكر أن مدينة الشماعية تشهد صبيحة هذا اليوم حالة استنفار قصوى، و مقابل ذلك وضعت مصالح الدرك الملكي حواجز أمنية بجميع الطرق الرئيسية كما استعانت بمروحية تابعة  للدرك الملكي حيث ترابد بحي الحرش احد الإحياء التابعة للمجال الترابي لمدينة الشماعية ويأتي ذلك في إطار الاستعداد لعملية ترصد وشن حملة تمشيطية على نطاق واسع بالأماكن المشتبه بهم أوكار لتجار المخدرات بالمنطقة...........!

Enregistrer un commentaire

 
Top