مازالت السلطات الامنية تبحت عن العصابة التي كانت قد اطلقت اعيرة نارية على كلاب بتراب جماعة سانية بركيك ولادت بالفرار على متن سيارتين رباعيتا الدفع ولم تفلح الحواجز الامنية التي اقامها الدرك الملكي بالقبض عليهما في تراب سانية بركيك وقد فروا الى مدينة الشماعية التي كانت عناصر الدرك الملكي بها في حالة استنفار بعد توصلها بمعلومات عن عصابة فارة وحاولت ايقافهم عند مدخل المدينة حيت وقع تبادل لاطلاق النار اصيب على اتره احد الدركيين التابع لسرية الشماعية وتم نقله الى المستشفى العسكري بمراكش.
فيما لادت المجموعة بالفرار ومازالت السلطات تضيق الخنق على المجموعة .وحسب مصادر موتوقة من المدينة فان العصابة تقوم بترويج المخدراتفي المنطقة الشيرا والقنب الهندي كما تتاجر في السيارات المسروقة وهي اكبر عصابة في المنطقة تشمل مناطق ترويجها اولاد عمران وسيدي بنور وجمعة اسحيم وسبت جزولة وخميس الزمامرة وايغود.
وكشفت مصادرنا ان زعيم العصابة يدعى (و.خ) وهو من دوي السوابق العدلية ولا يتوفر على بطاقة هوية ويروع منطقة جمعة مراسلة  التي ينشط بها بكترة بحكم انتماءه لها وهي تبعد عن مدينة الشماعية بحوالي 30 كلم وتابعة ترابيا لاقليم اسفي
نشاطه يتعدى ترويج المخدرات وبيع السيارات المسروقة بل يمتد الى السرقة الموصوفة واستعمال الاسلحة النارية بدون ترخيص ومؤخرا روع منطقة المويسات التي تشتكي ساكنتها منه وتخشى الافصاح عن مكانه خشية الانتقام حيت يعمد الى الانتقام من المخبرين ومؤخرا قام بهدم احد المحلات التجارية لشخص اعتقد انه مخبر لدى الدرك الملكي.
لدى العصابة صلة بعصابات اخرى تنشط شمال المملكة وهو ما يفسر توفر العصابة على السلاح الناري لسهولة دخوله من شمال المغرب.
 
Top