وافقت اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على نشر تقرير مايكل جارسيا الخاص بالتحقيقات التي أجرتها لجنة القيم بالفيفا بشأن ادعاءات بوجود فساد في عملية منح حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 إلى روسيا وقطر على الترتيب ، حسبما أفادت تقارير إعلامية اليوم الجمعة.

ونقلت شبكة "سكاي نيوز" الاخبارية عن مصادر قولها إن التقرير سينشر "بنسخة منقحة".

وأشارت إلى أن اللجنة التنفيذية بالفيفا قررت ، خلال تواجدها في المغرب حاليا على هامش بطولة كأس العالم للأندية ، نشر التقرير بمجرد انتهاء التحقيق بشأن مزاعم الفساد وأن هذه الموافقة على نشر التقرير لم تكن من خلال تصويت بين أعضاء اللجنة.

وأوضحت هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" أن اللجنة التنفيذية بالفيفا "صوتت بالإجماع" على نشر تقرير جارسيا كاملا. ونسبت "بي.بي.سي" هذا إلى "مصادر مقربة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)".

واستقال جارسيا أمس الأول الأربعاء من منصبه ككبير المحققين بلجنة القيم في الفيفا وذلك بعدما رفض الفيفا يوم الثلاثاء الماضي الطعن المقدم منه على التقرير الذي نشر قبل أسابيع قليلة والذي يتضمن ملخصا للتحقيقات التي أجراها بشأن الادعاءات بوجود فساد في عملية منح حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 .

وقال جارسيا المحقق الاتحادي الأمريكي السابق ، في بيان له اول امس الأربعاء ، إن الفيفا يعاني من "انعدام القيادة " مشيرا إلى أنه فقد ثقته في هانز يواخيم إيكرت رئيس الغرفة القضائية بلجنة القيم في الفيفا.

وأكد جارسيا أن دوره "في هذه العملية انتهى".

وفازت روسيا بحق استضافة مونديال 2018 كما فازت قطر بحق استضافة مونديال 2022 ولكن جارسيا حصل على تكليف بالتحقيق في عملية منح استضافة البطولتين بعد ادعاءات بوجود فساد بهذا الشأن.

وقال جارسيا أمس الأول الأربعاء "التقرير يوضح أمورا خطيرة وكبيرة في عملية التقدم بالملف وعملية الاختيار

 
Top