0







نجحت عناصر الشرطة القضائية بمدينة آسفي، بحر هذا الأسبوع، في العثور على جثة طفل في الثالثة من عمره بعد اختفائه لمدة عشرة أيام في إحدى خزانات المياه (مطفي) بالضواحي الجنوبية لمدينة أسفي.
وعلمت ((صحيفة الناس)) من مصادر جيدة الاطلاع، أنه في تمام الساعة العاشرة 10 صباحا من بداية الأسبوع الجاري، اكتشف سكان حي عقبة بن نافع بدوار الحاج عبد الرحمان، حيث تقيم أسرة الطفل المختفي، جثة طفل متحللة في خزان أرضي للمياه (مطفية) يرتفع منسوب المياه داخله إلى علو 2 متر متواجدة بنفس الدوار، وبعد علمها بالواقعة انتقلت العناصر الأمنية لعين المكان وانتشال الجثة من طرف عناصر الوقاية المدنية ليتضح أنها تعود للطفل المبحوث عنه.
إلى ذلك، تعود تفاصيل الواقعة إلى يوم 31 مارس 2014 ، حيث تقدم السيد محمد وهو والد الطفل ببلاغ لإحدى الدوائر الأمنية في تمام الساعة السابعة مساء، حول اختفاء ابنه منذ الساعة 11 صباحا من نفس اليوم، و أضاف أن ابنه المزداد في 5 مارس 2011 اختفى في ظروف غامضة دون معرفة أية معلومة عن سبب الاختفاء.
هذا، وقد تم نقل جثة الطفل إلى مستودع الأموات فيما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في الموضوع لمعرفة ملابسات وفاة الطفل وتواجد جثته داخل الخزان المائي.

Enregistrer un commentaire

 
Top