أعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية، اليوم الأربعاء، عن انفجار 13 سيارة مفخخة، سبع منها في بغداد وجنوبها، ما أدى إلى مقتل 18 شخصاً على الأقل، وإصابة نحو 90 آخرين بجروح.
ووقعت التفجيرات في مناطق ذات غالبية شيعية، منها منطقة الكاظمية والصدر والشماعية، ومنطقة الكرادة وسط بغداد.
وتتزامن هذه الانفجارات مع الذكرى الـ11 لسيطرة القوات الأميركية على بغداد وإطاحتها بنظام صدام حسين.
ويأتي هذا وسط ما تشهده البلاد من تحضيرات للانتخابات البرلمانية نهاية الشهر، وهو التصويت الذي يتم لأول مرة منذ انسحاب القوات الأميركية أواخر عام 2011.

انفجار قرب مدينة الصدر

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن "ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب ثمانية آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة في منطقة الكاظمية شمال بغداد".
وأضاف أن "شخصا قتل وأصيب ستة آخرون بجروح في انفجار سيارة عند سوق لبيع الخضر في مدينة الصدر شرق بغداد"، بينما "قتل اثنان من المارة وأصيب ثمانية بجروح" في انفجار مماثل في منطقة الشماعية عند الأطراف الشرقية لمدينة بغداد.
وتحدث أيضا عن مقتل شخص وإصابة ثمانية آخرين بجروح في انفجار سيارة في منطقة الشعب شمال شرق بغداد.
من جهته، أعلن عقيد في الشرطة عن "مقتل شخصين وإصابة خمسة آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة في منطقة المعامل" قرب مدينة الصدر.
وأضاف أن "سبعة أشخاص أصيبوا بجروح في انفجار سيارتين مفخختين بالتزامن قرب ساحة الأندلس في منطقة الكرادة" وسط بغداد.

مقتل شرطي وإصابة آخرين في "الحفرية"

وفي وقت لاحق ، قتل أربعة أشخاص وأصيب 46 بجروح في انفجار أربع سيارات مفخخة عند منتصف النهار (09:00 بتوقيت غرينتش) في مناطق متفرقة في جنوب بغداد.
وقال ضابط برتبة ملازم إن "شخصين قتلا وأصيب 30 بجروح في انفجار سيارة مفخخة عند مطعم الزيتونة على الطريق الرئيسي في ناحية الحفرية" (50 كلم جنوب شرق بغداد).
وأضاف: "قتل شخصان أحدهما شرطي، وأصيب تسعة آخرون بينهم عدد من عناصر الشرطة في انفجار ثلاث سيارات مفخخة، إحداها عند حاجز تفتيش للشرطة، في قضاء النعمانية" (150 كلم جنوب بغداد).
كما أصيب سبعة أشخاص بجروح في انفجار سيارة مفخخة عند مدخل العزيزية (70 كلم جنوب شرق بغداد)، وفقا للمصدر. وأكد مصدر طبي في دائرة صحة محافظة واسط حصيلة الضحايا

 
Top