0


أسقطت النيابة العامة، اليوم الخميس، تهمة التحريض على الارهاب في حق المتابعين في ملف ما يعرف إعلاميا بـ”شباب الفيسبوك”و احتفظت بتهمة “الإشادة بأفعال إرهابية”

 

وقال مصدر الجريدة ف ان هيئة دفاع " شباب الفايسبوك" المعتقلين على خلفية تدويناتهم ، التمست ـ”تصحيح الأخطاء المرتكبة في الملف” مطالبة بتكييف التهمة مع قانون الصحافة والنشر” وليس قانون الارهاب .

 

وقال ذات المصدر ان ممثل النيابة العامة اصر خلال مرافعته، على أن القانون الذي يجب تطبيقه في هذا الملف هو قانون الإرهاب، معتبرا أن قانون الصحافة والنشر الذي يطالب المحامون بتطبيقه، “يطبق فقط على الصحافيين المهنيين، وهو شرط غير موجود في المتهمين”فيما رد عليه عبد الصمد الإدريسي، دفاع المشتبه فيهم أن قانون الصحافة يطبق على كل من يقوم بالنشر، وليس المهنيين فقط.

Enregistrer un commentaire

 
Top