قضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا بأحكام تتراوح بين خمس سنوات و 20 سنة سجنا نافذا في حق 11 متهما أدينوا من أجل قضايا لها علاقة بالإرهاب. حسب ما كشفت عنه قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء.

وقضت المحكمة في حق المتهم الرئيسي (ص،إ) بـ20 سنة سجنا نافذا، وبـ18 سنة سجنا نافذا في حق متهمين اثنين (م ، د) و (س،أ)، وبـ10 سنوات نافذة في حق خمسة متهمين، وأصدرت الهيئة حكما بـ5 سنوات سجنا نافذا في حق ثلاثة متهمين. القضاء آخذ الجميع من أجل تهم “تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، وحيازة أسلحة ومتفجرات وذخيرة خلافا لأحكام القانون، والإشادة بأفعال وتنظيم إرهابي، وتحريض الغير على ارتكاب أفعال تكون جريمة إرهابية”.

وكانت المصالح الأمنية قد أفادت، في بلاغ لها، أنها تمكنت خلال شهر شتنبر 2015 من تفكيك هذه الخلية التي كانت تنشط بعدد من مدن المملكة وكانت لها مخططات تخريبية تهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، مضيفة أن أفراد هذه الخلية التي كانت موالية لتظيم “داعش” كانوا يطلقون عليها اسم ” خلية جند الخلافة في المغرب”.
 
Top